النادي الأهلي .. رغم الفوز على الترسانة “أزمات مستمرة”

الأهلي

حقق النادي الأهلي المصري، فوزًا على نظيره الترسانة، في اللقاء الذي جمعهما، مساء أمس الأربعاء على أرضية ملعب السلام بالقاهرة.

جاء اللقاء ضمن مباريات الدور الـ 32 بكأس مصر، الذي يحمل نادي الزمالك لقبها.

تمكن النادي الأهلي من تحقيق فوز “غير مريح” على شواكيش الكرة المصرية (الترسانة)، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين.

لكنه تمكن في النهاية من تحقيق المراد والعبور لدور الستة عشر ليلاقي فريق المليونيرات (بيراميدز).

الإصابات لازالت مستمرة مع النادي الأهلي

رغم فوزه أمس على الترسانة، إلا أن أزمات النادي الأهلي لازالت مستمرة، والجماهير لا تزال تخشى على ناديها المُفضل من غدر الكرة المستديرة.

النادي الأهلى لازال يواجه شبح الإصابات، فلازال الثلاثي لاعب الوسط النيجيري جونيور أجاي، وقلب الدفاع محمد نجيب، والمدافع الأيسر على معلول، في غياب لفترات طويلة.

غيابات النادي الأهلي أيضًا تتواصل مع قلب الدفاع سعد سمير، والجناح الأيسر ميدو جابر، والمدافع الأيمن أحمد فتحي، ومحمد الشناوي.

 مستوى فني مهزوز لبعض لاعبي الأهلي

القلق أصاب جمهور النادي الأهلى أيضًا عقب الأداء الفني المهزوز للاعبي الفريق الأحمر، والذي يظهر بشكل واضح في مواجهتي الاتحاد وبعدها الترسانة.

خسر النادي الأهلى من الاتحاد بنتيجة ثلاثة أهداف إلى أربعة في الدوري، ثم حقق فوز هزيل على الترسانة في كأس مصر بنتجة 3/2.

المستوى الفني المهزوز للاعبي النادي الأهلى شمل على لطفي.

جمهور النادي الأهلى كان يعول على حارس إنبي السابق الكثير من أجل خلافة محمد الشناوي في حراسة المرمى.

تلقت شباك علي لطفي خلال المبارتين الأخيرتين (الاتحاد والترسانة) 6 أهداف كاملة، وهي حصيلة كبيرة على فريق بحجم النادي الأهلى.

المستوى الفني المهزوز للاعبي النادي الأهلى شمل صبري رحيل أيضًا.

المدافع الأيسر للنادي الأهلي، والذي حصل على كثير من الفرص المتلاحقة، لكنه فشل في إثبات جدارته دائما بارتداء القميض الأحمر.

صبري رحيل، فشل في مساعدة فريقه في المبارتين بإرسال أي عرضية صحيحة أو مؤثرة خلال لقائي الاتحاد السكندري والترسانة.

لقاء أفريقيا المقبل للنادي الأهلي

يواجه فريق النادي الأهلي في المباراة المقبلة فريق وفاق سطيف الجزائري في إياب دور النصف النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

المواجهة المقبلة للنادي الأهلي، تحمل كثير من المخاطر بالنسبة لجماهير الأهلى، فالفريق الجزائري صعب على ملعبه.

لدى الفريق الجزائري الكثير من الجماهير المتحمسة، التي من المتوقع أن تحول ملعب 5 مايو إلى جمرة نار في مواجهة النادي الأهلي.

يخشى جمهور النادي الأهلى أيضا تكرار مآساة الترسانة والاتحاد السكندري الدفاعية، والاهتزاز الدفاعي المتوقع للفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *