“ليفربول” يستحق الهزيمة.. يورجن كلوب يعترف

ليفربول

يورجن كلوب: “أمر سيئ عندما يكون حارس مرماك أفضل لاعب في المباراة

اعترف مدرب “ليفربول” يورجن كلوب بأن فريقه لم يكن الأفضل خلال لقاءه بفريق نابولي في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وخسر ليفربول الإنلجليزي في اللقاء الثاني بدوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا أمام مضيفه نابولي الإيطالي بنتيجة هدف دون مقابل.

أخفقت ثلاثية ليفربول بزعامة النجم المصري محمد صلاح، التي كانت عادةً غزيرة في تسجيل الأهداف، في إحراز أي هدف بنابولي.

اعترافات المدير الفني لـ ليفربول

اعترف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول بكل سهولة بأن فريقه كان مستحقًا للخسارة في ليلة عاصفة في نابولي.

قال كلوب في مؤتمره الصحفي الذي نقلته صحيفة الاندبنديت البريطانية بعد المباراة “في هذه الليلة لم نكن جيدين بما فيه الكفاية”.

وأضاف: “عادة إذا لم تكن جيدًا بما يكفي تخسر مباريات كرة القدم، وهذا الأمر حدث لنا الليلة”.

وأوضح: “لست متأكداً بنسبة 100٪ من سبب الهزيمة، ولكن من الواضح أن التنظيمات الدفاعية لم تكن جيدة بما يكفي.

ولم نقم بإغلاق الدفاعات في اللحظة المناسبة، ولم نتفاعل في المباراة بالشكل الصحيح، وهكذا أمكنهم اللعب والتفوق.

تابع كلوب قائلا: “لم نخلق الكثير من الفرص خلال الشوط الأول، والشوط الثاني لم يكن جيدا بما فيه الكفاية”.

وقال “إنها دائما علامة سيئة عندما يكون عليك أن تقول أن حارس المرمى الخاص بك كان أفضل لاعب في المباراة”

وسعى المدير الفني الألماني أيضًا إلى تحمل المسؤولية كاملة وصرف الانتباه عن أداء ليفربول الباهت الذي قدمه اللاعبين.

وأكد قائلا: “جزء كبير من هذا الأداء هو خطأي. أحتاج إلى ليلة واحدة لمشاهدة المباراة مرة أخرى لتحديد تلك الأخطاء، ولكن بدا الأمر كما لو كان ينبغي أن يكون بهذا الشكل.”

سير المباراة

احتل ليفربول الفريق المضيف خط الوسط في معظم أوقات المباراة، إلا أن دفاعه تم اختراقه بشكل متكرر.

بدأ نابولي المباراة بإرسال الكرات الطويلة خلف مدافعلي فريق ليفربول، وهو ما لم يستطع معه دفاع ليفربول الضعيف الصمود كثيرًا.

كانت الضربة القوية لفريق ليفربول إصابة لاعب خط وسطه كيتا في الدقيقة العشرين من عُمر المباراة، حيث كان هناك خسارة مميزة في ديناميكية لعب ليفربول.

المثير في الأمر أنه منذ اللحظة التي نزل فيها ليفربول إلى ملعب نابولي، بدا سعيدًا بالتعادل.

بدأ لاعبو ليفربول المباراة ببطء، وافتقرت هجمات الفريق الأحمر للتركيز والنموذجية خلال التنفيذ والإنهاء، المعروفة عن الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لا يوجد تفسير واضح لتلك الحالة المزرية التي ظهر عليها ليفربول، ولكن هناك بعض النقاط الهامة التي يجب الإشارة لها.

انخفاض مستوى محمد صلاح

كشفت مباراة نابولي الأخيرة أيضًا عن معاناة صلاح المستمرة منذ إصابته في نهائي الشمابيوزليج على يد راموس الاسباني.

مع زيادة الضغط الإضافي منذ الموسم الماضي بشكل مستمر، كان من الطبيعي أن يتراجع مستوى صلاح بشدة.

قدرة صلاح الحادة على الحركة بسرعة ببراعة من الجناح الأيمن، لم تعد موجودة، إضافة إلى انخفاض سرعته بشكل ملحوظ.

وعدم تمكنه من حيازة الكرة لفترة طويلة، وانخفاض مهارته وضعف لياقته البدنية، ومقارنة بالجناح الأيسر ساديو ماني، فإن الأخير يتفوق بشدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *