الفن والمشاهير

جنون الغرور والعظمه يدمر محمد رمضان والدكتور النفسي يرد ( اغنية انا الملك )

جنون الغرور والعظمه يدمر محمد رمضان والدكتور النفسي يرد ( اغنية انا الملك )

جنون الغرور والعظمه يدمر محمد رمضان والدكتور النفسي يرد ( اغنية انا الملك )

 

 

بعد ساعات قليلة من انطلاق كليب “أنا الملك” لمحمد رمضان، انهالت عليه الانتقادات من كل مَنْ رأوا الكليب، فهو يستعرض الفيلا التى يقيم بها مع عدد سياراته المتواجدة فيها، ثم استعراض ديكورات الفيلا من الداخل مع وجود شبل باللون الأبيض ونمر، ثم وجود فتيات حول أسوار الفيلا، وأخيرًا فتيات معه فى حمام السباحة.

ويقول محمد رمضان فى الكليب الجديد، إن لديه سيارات لامبورجينى الأغلى عالمياً، فى حين أن الآخرين يمتلكون فقط سيارات صينى، وإنه “عالى فوق”، ويقلل من شأن الآخرين بقوله “أنا ملك الغابة شايفك قطة”، واحتاجت أغنيته لتحليل نفسى فورى.

سيارات محمد رمضانسيارات محمد رمضان

الدكتور محمود فرويز، استشارى الطب النفسى، يقول لموقع “عين”: “الرسالة التى وصلت للجمهور من كليبات محمد رمضان الأخيرة إنه مش مصدق نفسه ومش مصدق اللى وصل له”. وأضاف، الفنان يشعر بأنه مازال قليلاً لذلك يلجأ إلى الصرف الباهظ كى يثبت لنفسه أنه حقق أهدافا فى حياته وثمنها التبذير.

وتابع الدكتور فرويز، إنه يجوز أن يعود ذلك إلى التربية والنشأة نفسها، أو بسبب الأصدقاء الذين كانوا يقللون من شأنه، وشبهه بالطاووس الذى يفرد أجنحته ليستعرض فقط ألوان الريش، حيث إنه طائر لا يؤكل، لذلك يعرض ممتلكاته لأنه يشعر بداخل نفسه أنه قليل الشأن.

أما عن الأسد والنمر فهما يرمزان إلى القوة وملوك الغابة، لذلك أتى بهما ليؤكد ما يقوله فى الكليب.

محمد رمضان مع النمرمحمد رمضان مع النمر

وينصح د. فرويز محمد رمضان أن يترك أعماله تتحدث عنه، مثل العديد من النجوم؛ لأنه بذلك يقضى على شهرته ونجوميته، على الرغم من وجود موهبة بداخله.

وقال الناقد الفنى طارق الشناوى: إن محمد رمضان أخطأ، وإن البشر غير معصومين من الخطأ، أخطأ عندما أتى بأغلى سيارتين فى العالم ويقول إنه يمتلكهما، بينما أقصى أحلام المصريين امتلاك أنواع متوسطة الثمن.

طارق الشناوىطارق الشناوى

وأضاف الشناوى: محمد رمضان لم يكترث للخطأ الأخير بكليب “نمبر وان”، وأنه يُدخِل نفسه فى معارك داخلية دون أن يدرى، على الرغم من كونه ممثلا موهوبا ولديه كاريزما عالية، ولكنه أطلق على نفسه “أنا الملك” أو “نمبر وان”، ولكن إن نظرنا إلى أعماله فى السنة الماضية ستتحدث الأرقام عنه أنه لم يحقق الإيرادات الأعلى فنيًّا على الإطلاق.

اظهر المزيد

Mohamed Wahed

Software Engineering At AL Azhar Al Sharif

مقالات ذات صلة

إغلاق