اعرفى ليه طفلك بيغير من شقيقه المولود وإزاى تعالجى المشكلة

يشعر الطفل بالغيرة من شقيقه المولود الجديد نتيجة اهتمام الوالدين به، والذى يترتب عليه تمرد الطفل على أوامر الأم وعدم حبه للرضيع، الأمر الذى يسبب قلق الوالدين، ولعدم إيجاد التصرف الصحيح فى علاج هذه المشكلة قد يسبب نمو هذه المشاعر السلبية مع مرور الوقت.

الدكتورة هالة حماد، استشارى الطب النفسى للأطفال والمراهقين والعلاقات الأسرية، قالت فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن شعور الطفل بالغيرة من شقيقه المولود الجديد أمر طبيعى، وذلك بسبب اهتمام الأم بالمولود ، نتيجة أسباب كثيرة منها تغيرات المزاجية المصاحبة لفترة مابعد الولادة مثل الشعور بالاكتئاب والعصبية نتيجة التغيرات الهرمونية بالإضافة إلى اهتمام الأسرة بالطفل الجديد.

 

08.09
 

وأضافت أن عدم اهتمام الأم بالطفل الكبير يجعله يشعر بالغيرة من شقيقه الصغير والتى تزداد كلما كبر الرضيع والذى سيحصل على اهتمام زائد مما ينتج عنه تدهور بالتطور الطبيعى للطفل والذى يصاحبه ظهور  بعض التصرفات التالية :

- يبدأ بالحبو بعد تعلمه السير .

- التبول على نفسه بعد تعلمه دخول الحمام.

- تأخر لغوى مثل تأتأة فى الكلام للفت نظر الأم له.

- العصبية .

- سلوك عدوانى والذى قد يستمر لمدة 9 شهور منذ بداية ظهوره على الطفل.

- حزن الطفل يجعله مفرط الحركة .

- فقد ثقته فى نفسه .

-عدم الأهتمام بتناول الطعام .

-الأرق.

- التمرد على أوامر الأم.

علاج المشكلة

يجب الأسرة تنفيذ الخطة العلاجية التى تتضمن عدة خطوات وهى :

- الأهتمام بمتطلبات الأطفال الكبار .

-طلب المساعدة من الأخرين للإهتمام بالطفل .

- تنظيم وقت للطفل الكبير حتى وأن كان 20 دقيقة  .

-الإهتمام الإيجابى بالطفل الكبير من خلال الثناء عليه .

- طلب المساعدة فى الأهتمام بالطفل الكبير .

- عدم الأنفعال على الطفل .

- تجاهل بعض التصرفات السلبية للطفل .

 

5299941-416868503

 

وأضافت أن استمرار عدم اهتمام الأم بالطفل الكبير قد يساعد على نمو مشاعر الغيرة عند الطفل تجاه شقيقه المولود، مما يجعل العلاقة بين الطفل والأم سلبية وتدخل فى دائرة من العنف والعصبية والتمرد .

اترك تعليقاً