اخبار

حب الخيمة ينتهى بزفاف ملكى

تزوج الأمير البريطاني هاري الممثلة الأمريكية ميجان ماركل أمس السبت في حفل مبهر مزج بين التقاليد الانجليزية الراسخة والثقافة الأميركية الأفريقية ليغمر العائلة المالكة البريطانية التي يعود تاريخها إلى أكثر من ألف عام بأجواء من الحداثة.

من حضر الزفاف:

لم يدعوا العروسان للحفل الزعماء السياسيين، بل اكتفيا بجعله فرحة للعامة، ودعوا أشخاصا من عامة الشعب.

حيث حضر الحفل أفراد العائلة المالكة وأشقاء الأميرة الراحلة ديانا والدة هاري وشخصيات من المشاهير.

وحضر من المشاهير الممثل البريطاني جيمس كوردون.

وأيضا لاعبة التنس سيرينا وليامز.

وكذلك المغني إلتون جون الذي غنى في جنازة ديانا عام 1997.

بالاضافة للممثل البريطاني إدريس إلبا.

كما حضره حبيبتان سابقتان للأمير هاري، وتابعه الملايين في العالم عبر شاشات التلفزيون.

ماذا اردت العروس:

ارتدت ميجان فستانا أبيض من تصميم المصممة البريطانية كلير وايت كيلر، وهي أول مديرة فنية في دار الأزياء الفرنسية جيفنشي وتربطها بيجان علاقة صداقة قويه.

كما وضعت ميجان تاجا من الألماس على رأسها..

كيف جرات مراسم الزفاف:

جرت مراسم الزفاف في كنيسة سان جورج بقلعة وندسور التي عاش فيها 39 ملكا وملكة لبريطانيا منذ عام 1066 .

ورافق العروس ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز إلى المذبح.

حيث تبادلت مع الأمير هاري كلمات الزواج أمام جاستن ويلبي كبير أساقفة كانتربري ليعلنهما زوجا وزوجه.

وبعدها توجه هاري وميجان إلى عربة تجرها الخيول وتعود للقرن التاسع عشر وجابا شوارع وندسور.

حيث هلل عشرات الآلاف من المهنئين الذين اصطفوا لرؤية العروسين.

ولم تشهد العائلة المالكة في بريطانيا زواجا بهذا الشكل من قبل .

فالأمير هاري (33 عاما) هو السادس في ولاية العرش وعروسه ميجان تبلغ من العمر 36 عاما أي تكبره بثلاثة أعوام وهي مطلقة ووالدتها أمريكية من أصل أفريقي ووالدها أبيض.

وكانت مراسم الزفاف مماثلة لحفلات الزفاف الملكية في الكثير من الأوجه.

وأشرف علي الزفاف كاهن وندسور في حين أعلن جاستن ويلبي كبير أساقفة كانتربري الأمير وعروسه زوجا وزوجة.

وهو ما رصدته المحطات التليفزيونية من توافد العديد من البريطانيين على الزفاف الملكي واحتفالهم بهما في الشوارع والميادين.

 

واتسم الحفل بمظاهر عصرية وفقا لمعايير الملكية البريطانية. إذ لم تتعهد ميجان (36 عاما) بطاعة زوجها.

كما أن هاري الذي يصغرها بثلاثة أعوام سيرتدي خاتم زواج بخلاف غيره من كبار رجال العائلة المالكة.

وألقت الليدي جين فيلوز شقيقة ديانا كلمة خلال المراسم.

وسيقوم هاري وميجان بأولى مهامهما الرسمية كزوج وزوجة هذا الأسبوع.

وبالنسبة لبعض البريطانيين يمثل زواج أحد كبار أفراد العائلة المالكة من مطلقة أمها أمريكية من أصل أفريقي ووالدها أبيض تجسيدا لبريطانيا عصرية لا يعتبر العرق أو الخلفية عائقا فيها حتى بالنسبة لأكبر المؤسسات التقليدية.

ويرى آخرون أنه لا جدوى من الزفاف أو أنه يصرف الانتباه عن الانقسام الذي يثيره خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لكن في وندسور التي تقع على بعد 20 كيلومترا غربي لندن اصطف عشرات الآلاف في مسار يؤدي إلى القلعة ولوحوا بالأعلام البريطانية.

وأغلق موظفو المراقبة الجوية في مطار هيثرو القريب، أحد أكثر مطارات العالم ازدحاما، المجال الجوي فوق قلعة وندسور لمدة 15 دقيقة قبل بدء مراسم الزفاف.

وفي ظل سماء صافية وجو مشمس عزفت فرقة عسكرية للترفيه عن المهنئين الذين احتشدوا وراء حواجز. ونظمت الشرطة دوريات في الشوارع وراقبت المشهد من فوق الأسطح.

كيف التقى العروسان:

التقى العروسان للمرة الأولى في موعد رتبه صديق مشترك عام 2016 وتطورت علاقتهما العاطفية عندما التقيا في خيمة بدولة بوتسوانا وعقد قرانهما أمس في قلعة عاش فيها 39 ملكا بريطانيا منذ عام 1066.

المصدر:

رويترز  –  الأقباط متحدون

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق